استكمال الحياة بعد التعافي من مرض السرطان

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • استكمال الحياة بعد التعافي من مرض السرطان

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	cancer.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	287.2 كيلوبايت 
الهوية:	681



    السرطان من أخطر أنواع الأمراض المنتشرة بين الكثيرين، فهو مرض من أشهر أمراض العصر الحديث والذي يؤدي في أغلب الأحوال إلى الوفاة، إلا أن هناك الكثير من الحالات التي تبعث فينا الأمل من جديد والتي تم شفائها بفضل الله.

    وتعتبر تجربة المرض ولا سيما مرض السرطان من أقصى التجارب التي قد يواجها الإنسان في حياته، حيث تفقده القدرة على استكمال حياته بشكل طبيعي نظرا للتأثير النفسي السلبي لها، ولذلك يدور محور حديثنا اليوم حول الطريقة المثلى لاستكمال الحياة والاستمتاع بها مرة أخرى بعد التعافي من مرض السرطان، والتي تتمثل في عدة خطوات ومنها:
    1. المتابعة الطبية المستمرة
    بعد التعافي من مرض السرطان لا بد وأن يقوم المريض بعمل فحوصات دورية للتأكد من عدم رجوع المرض مرة أخرى، وبذلك يظل مطمئن على حالته الصحية مما يزيل من الأثر النفسي المؤلم للتجربة السابقة، ويجعله قادرا على استكمال حياته بنظرة إيجابية مليئة بالأمل.
    1. تغيير نمط الحياة
    لا بد من الاعتماد في تلك المرحلة على نمط صحي سليم، والذي يشمل تناول الأطعمة الصحية والخالية من الدهون الزائدة، وتجنب الأكلات السريعة التي تعتمد في الأساس على نسبة دهون عالية، وطرق غير صعبة في الطهي، كما ينصح بتناول كمية وفيرة من الخضروات والفاكهة الطازجة، ويفضل العضوية منها، والخالية من المبيدات؛ حيث يعمل الغذاء الصحي على تنقية الجسم ومنحه الكثير من الفوائد الغذائية دون الحاق أي ضرر به.
    ومن ناحية أخرى نجد أن النمط الصحي لن يكتمل دون ممارسة قدر كافي من الرياضة بصفة مستمرة، تلك الرياضة ستمنح الجسم قدر عالي من المقاومة لأي من الأمراض وكذلك تعمل على تحسين أداء أعضاء الجسم بالكامل.
    1. الاندماج مع المجتمع
    يعاني مريض السرطان من العزلة، والانفصال عن المجتمع؛ حيث يشعر بأن الآخرين ينظرون نحوه نظرة شفقة، ويشعر كذلك بأنه يمثل حمل كبير على الآخرين، وذلك بسبب كثرة المصاريف التي تدفع لعلاج ذلك المرض مما يجعله يعاني نفسيا ويرغب بالتواجد وحده، ولبدء مرحلة جديدة بعد التعافي من مرض السرطان لا بد أن يتخلى عن تلك المشاعر السلبية التي هيمنت على مرحلة المرض؛ ويمكن القيام بذلك عن طريق
    • الانخراط مع الآخرين في الأعمال المختلفة.
    • المشاركة في الأعمال الخيرية والتطوعية، مما يزيد من احساسه بأهمية عمله، ويساعده بشكل أكبر في عملية الاندماج المجتمعي.
    • عمل لقاءات مع من يشبهونه ممن كانوا يعانون من مرض السرطان وتعافوا منه.
    • الذهاب إلى اللقاءات العائلية والمناسبات المختلفة التي تقيمها العائلة مما يساعده على استعادة الشعور بالألفة والمحبة مع عائلته ومعارفه.
يعمل...
X