كيفية تعليم الأطفال بسهولة ومواجهة كل التحديات

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيفية تعليم الأطفال بسهولة ومواجهة كل التحديات


    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	وتعليم الأطفال.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	93.2 كيلوبايت 
الهوية:	401


    تواجه الكثير من الأمهات تحديات صعبة فيما يخص تعليم الأطفال في المنزل في مرحلة الحضانة أو الابتدائية وقد يمتد الأمر إلى المراحل التعليمية المتقدمة لذلك فإن البوابة العربية تُقدم لكِ سيدتي حلولًا جذرية لمواجهة كل تحديات تعليم الأطفال.
    التعليم ليس فقط مهمة المدرسة والمعلم فحسب بل فإن المنظومة التعليمية بالكامل تحتاج إلى جهود الأم والأب وخاصة الأم في متابعة السير التعليمي للأبناء طوال الوقت للوقوف على مستواهم الدراسي والتحسين من السلبيات.
    ويُمكننا القول أن لا وجود للمدرسة دون الأم والعكس صحيح لأن كلًا منهما له دور هام في استيعاب الأطفال للمعلومات والمقررات الدراسية.


    دور المدرسة والأم في العملية التعليمية

    1- بالنسبة للمدرسة
    اضغط على الصورة لعرض أكبر.*  الإسم:	في المدرسة.jpg* مشاهدات:	1* الحجم:	397.6 كيلوبايت* الهوية:	399
    • استخدام وسائل الجذب والانتباه مثل الألونا والبطاقات واللعب بالصور.
    • استغلال وسائل التكنولوجية في شرح المواد الدراسية.
    • الاهتمام بكل أسئلة الأطفال دون السخرية منها حتى لا يتأثر مستوى الطفل الدراسي.
    • تقديم الأمثلة الكثيرة المناسبة لعقليات الطفل والتي تُساعده على إدراك كل كبيرة وصغيرة في الدرس مع مراعاة الفروقات بين الطلاب في الفصل الدراسي الواحد.
    • التواصل مع الأطفال داخل وخارج الفصل ومنحهك الاهتمام الكافي.
    • لا بأس بالخروج عن النص في الكثير من الأحيان وعدم الالتزام النصي فقط بالمقررات الدراسية.
    • لا بد أن يكون المعلم محترفًا في تدريس المقررات الدراسية للأطفال ويمتلك من الخبرة العملية والسلوكية ما يكفي لأداء وظيفته بشكل مثالي.

    2- دور الأم في المنزل
    اضغط على الصورة لعرض أكبر.*  الإسم:	والأم.jpg* مشاهدات:	1* الحجم:	293.3 كيلوبايت* الهوية:	400
    • متابعة الأم مع معلمين الطفل طوال الوقت للتعرف على المستوى الدراسي له وما هي نقاط الضعف التي يُمكن العمل عليها لتحسين المستوى الدراسي له؟.
    • متابعة سلوكيات الطفل وإشاراته واللغة التي يستخدمها وتصحيح المسار طوال الوقت إذا كانت غير سليمة ولا تليق.
    • تشجيع الطفل ومنحه المكافآت حتى يُقبل أكثر على الدراسية ويحبها ويهتم بأن يكون الأفضل دائمًا ويحصل على درجات نهائية وترتيب في الصف.
    • عدم اللجوء إلى الطرق التقليدية في الحفظ فقط بل هناك طرق أخرى حديثة وأكثر فعالية فمثلًا: عند تعلم العد يُمكن تعليم الطفل على الخضروات والمكرونات حيث يقوم بعدها ومن ثم كتابتها بالورقة والقلم.
    • استخدام الألعاب البسيطة في التأثير على عقلية الطفل في حفظ وفهم المقررات الدراسية له.
    • مساعدة الطفل في حل واجباته المدرسية مع مراعاة تعليمه كل كبيرة وصغيرة ويجب أن تكون الأم طويلة البال ولا تُظهر أي عصبية أو غضب حتى لا يخاف الطفل ويكره المذاكرة.
    • البوابة العربية تنصح الأمهات بضرورة متابعة الأطفال بعد العودة من المدرسة لأن المراحل العمرية المُبكرة يتعلم فيها الطفل الكثير من المهارات مثل: اللغة التي يتحدث بها – ثقافة التعامل مع الآخرين – الكثير من القيم مثل التسامح والحب.
    • تعليم الأطفال بسهولة ومواجهة كل التحديات لا يأتِ من يوم وليلة بل يحتاج إلى مجهود متواصل مع الأطفال.
    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة mohrron; الساعة 26-09-2017, 01:07 AM.

  • #2
    ارى بان تربية الأطفال من جميع النواحي ليس بالامر الهين .. اشكرك على الموضوع المرتب ونتمنى المزيد منك .. استمر ..

    تعليق

    يعمل...
    X